رئيس الجمهورية يبحث مع بلاسخارت الانتخابات المقبلة ويؤكد انها مصيرية

بواسطة عدد القراءات : 44
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رئيس الجمهورية يبحث مع بلاسخارت الانتخابات المقبلة ويؤكد انها مصيرية

شدد رئيس الجمهورية برهم صالح، على ضرورة توفير النزاهة والشفافية في الانتخابات المقبلة لضمان التمثيل العادل للعراقيين، مبينا ان الاقتراع القادم يجب أن يكون استجابة حقيقية للرأي العام الوطني.

جاء ذلك خلال استقباله الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت، مساء أمس الأحد، 13 أيلول 2020، حيث أفاد بيان لرئاسة الجمهورية أن صالح، أكد أن الانتخابات المقبلة مصيرية، لافتا إلى "ضرورة اتباع خارطة طريق لإجراء الانتخابات، تبدأ أولا من استكمال تشريع قانون انتخابي عادل، يضمن التمثيل الحقيقي لجميع العراقيين، ويعكس إرادتهم الحرة في اختيار ممثليهم من دون تأثيرات وضغوط، لتكون نتائجها متوافقة مع الإرادة الشعبية نحو التغيير، والإيمان الكامل في تمثيلهم في الحكومة ومجلس النواب".

 وأوضح صالح، أن "المرحلة الثانية، والأهم، تكمن في توفير أقصى درجات النزاهة والشفافية في عملية الاقتراع، وضرورة اتخاذ إجراءات صارمة لمنع حصول التزوير والتلاعب في العملية الانتخابية".

واضاف أن "الانتخابات المقبلة مفصلية ومهمة، وتأتي بعد تظاهرات شعبية مطالبة بالإصلاح والتغيير"، مبينا أن "الاقتراع القادم يجب أن يكون استجابة حقيقية للرأي العام الوطني ومتطلبات الحياة السياسية والخدمية التي يستحقها العراقيون، وليكون المسار السلمي في تحقيق الإصلاحات المنشودة".

كما أكد على "أهمية تنسيق بعثة الأمم المتحدة مع مفوضية الانتخابات في مراقبة مراحل العملية الانتخابية بالشكل الذي يحقق متطلبات النزاهة والشفافية والإرادة، ويعزز الثقة والطمأنينة لدى الناخبين".

وكانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت،  قالت في مؤتمر صحفي أمس، عقدته عقب لقائها المرجع الديني الأعلى علي السيستاني، "تحدثت مع السيد السيستاني في ثلاثة أمور، منها إجراء الانتخابات في موعدها المقرر بقانون منصف وعادل لجميع الأطراف، وبسط هيبة الدولة وكف السلاح المنفلت، وفتح ملفات الفساد الكبيرة في البلد لمحاسبة الفاسدين"، وأشارت الممثلة الأممية، إلى أن "الانتخابات إذا لم تجر في هذه الشروط، فالبلد قد ينزلق إلى منحدرات".

جدير بالذكر ان السيستاني، أكد أمس، ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها المقرر ولكن بشروطها من خلال توفير أجواء آمنة وقانون يضمن العدالة.

شارك الخبر على