الاطباء المضربون يتخذون قرارا جديدا بشأن عملهم في المستشفيات

بواسطة عدد القراءات : 41
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الاطباء المضربون يتخذون قرارا جديدا بشأن عملهم في المستشفيات

انهى الاطباء المقيمون، الأحد، إضرابهم رسميا استجابة لوعود مجلس النواب في تحقيق مطالبهم بعد 72 ساعة توقفوا فيها عن العمل في ردهات المستشفيات الحكومية باستثناء ردهات الإنعاش والطوارئ.

وقال الناطق باسم نقابة الاطباء، حيدر العزاوي، في تصريح لجريدة الصباح، اليوم (13 آيلول 2020) إن المستشفيات الحكومية تعاني نقصا حادا في الملاكات الطبية يصل إلى نحو 120 الف طبيب، مبينا أن الاضراب وتعليق الدوام هدفهما الضغط لتحقيق عدد من المطالب المشروعة من بينها تضمين الموازنة العامة فقرة تخص تعيين ملاكات طبية لتعويض النقص وبناء نظام صحي جديد يليق بالمواطن العراقي.

وأضاف العزاوي أن النظام الصحي في العراق لم يتم تطويره منذ عام 1985، وهناك حاجة شديدة لرفد المؤسسات الصحية بالأطباء الاختصاص وتعيينهم بعد خضوعهم لتدريب علمي، مطالباً الجهات ذات العلاقة بحسم تعيين المتخرجين في 1/6 الذين يفترض أن تتضمن موازنة العام الحالي درجات وظيفية لهم.

شارك الخبر على