تعرف على 3 خطوات لخفض سكر الدم التراكمي

بواسطة عدد القراءات : 75
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تعرف على 3 خطوات لخفض سكر الدم التراكمي

كشفت دراسة حديثة عن ثلاث خطوات بسيطة لخفض سكر الدم التراكمي  "الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي" وتقليل مخاطر المضاعفات الصحية الناجمة عن مرض السكري، مثل أمراض القلب وأمراض الكلى وفقدان البصر وبتر الأطراف.

وبحسب الدراسة المنشورة في موقع انسايدر العلمي الدراسة فإن هناك ثلاث خطوات بسيطة، في حال اتباعها، ستسهم في خفض مستوى السكر في الدم بشكل طبيعي ومن دون ادوية، وهذه الخطوات هي..

1- إنقاص الوزن، إذ يمكن أن يساعدك التخلص من الكيلوغرامات الزائدة على التحكم بشكل أفضل في سكر الدم وخفض مستويات الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي.

2- ممارسة الرياضة بانتظام، إذ تساعد التمارين الجسم على امتصاص الغلوكوز من مجرى الدم، ويمكن أن تساعد في جعل الجسم أكثر كفاءة في الوصول إلى الغلوكوز واستخدامه.

3- التحكم بكمية الكربوهيدرات، إذ يمكن أن يساعدك العمل مع اختصاصي تغذية لوضع خطة غذائية على خفض مستويات الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي، ويحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري أو ما قبل السكري إلى مراقبة كمية الكربوهيدرات التي يتناولونها، لأن الكربوهيدرات لها تأثير كبير على نسبة السكر في الدم.

لذلك من الضروري الحصول على معلومات من الطبيب أو اختصاصي التغذية، لفهم كيفية تأثير تناول أطعمة معينة على نسبة السكر في الدم.

والكربوهيدرات (النشويات) هي إحدى المجموعات الغذائية الرئيسية الثلاث التي تشمل أيضا الدهون والبروتينات، وتعد النشويات أهم مصدر طاقة للجسم.

وتقسم الكربوهيدرات اعتمادا على تركيبها الكيميائي إلى:

الكربوهيدرات البسيطة، مثل السكر الأبيض وسكر الفاكهة والسكر الأسمر والسكريات الموجودة بشكل طبيعي في الأطعمة، مثل الفواكه والخضروات والحليب ومنتجات الألبان والسكريات المضافة أثناء تجهيز الأغذية وتكريرها.

الكربوهيدرات المعقدة: مثل خبز الحبوب الكاملة والحبوب والخضروات النشوية، مثل البطاطا والبقوليات، والخبز والأرز والمعكرونة.

الكربوهيدرات المعقدة هي أفضل للتحكم بسكر الدم التراكمي، وبالنسبة للكمية فهي تعتمد على وزن الشخص وعمره وجنسه ونشاطه ومستويات السكر لديه.

شارك الخبر على