انهيارات في البورصات الأميركية والخسائر تتجاوز 4 في المئة

بواسطة عدد القراءات : 40
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
انهيارات في البورصات الأميركية والخسائر تتجاوز 4 في المئة

انهيار في “وول ستريت”،  في أول يوم عمل بعد عطلة نهاية الأسبوع وعيد العمال، إذ هوت المؤشرات بنسب وصلت إلى أربعة في المئة، مع زيادة التوقعات حول وجود تصحيح مرتقب للبورصات الأميركية بعد صعود قياسي ومتواصل منذ نهاية مارس (آذار) الماضي.

 

وبدأت مؤشرات هذا الانهيار في الأسبوع الماضي عندما أنهت البورصات الأميركية الثلاث على خسائر، وسط توقعات مراقبين بأن الارتفاعات الأخيرة لا يمكن أن تستمر في ظل بيانات اقتصادية ضعيفة ومعاكسة تماماً لما يجري في “وول ستريت”. وبدت أسواق المال في أميركا في الأشهر الأخيرة وكأنها تعمل بمعزل عما يجري في الاقتصاد، الذي يعاني تبعات أزمة كورونا، وفي ظل حالات الإفلاس والإغلاق المتواصلة للأعمال والبطالة الضخمة.

وكان من بين أكبر الخاسرين، أمس، سهم شركة السيارات الكهربائية “تسلا”، الذي خسر نحو 21 في المئة، إذ فقدت الشركة نحو 80 مليار دولار من قيمتها، ويعود السبب الرئيس إلى إخراج السهم من مؤشر ستاندرد آند بورز، وإضافة أسهم أخرى في قطاعي الإنترنت والأدوية..

شارك الخبر على