تعرف على إيجابيات وسلبيات استمرار ميسي مع برشلونة

بواسطة عدد القراءات : 33
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تعرف على إيجابيات وسلبيات استمرار ميسي مع برشلونة

كشفت صحيفة "ماركا الاسبانية" عن أهم الإيجابيات والسلبيات التي ستترتب على بقاء النجم الأرجنتيني لونيل ميسي في نادي برشلونة، المتوج بالكرة الذهبية 6 مرات.

وقد اوردت الصحيفة 5 ايجابيات و 5 سلبيات لبقاء ميسي في برشلونة كما يأتي..

 خمس إيجابيات

1- تسجيل وصناعة الأهداف: لا جدال في أهمية ميسي لهجوم برشلونة، حيث إنه تقريبا يحتكر لقب هداف الليغا منذ عقد من الزمان، وسجل في موسم 2019-2020 الذي يعد من أقل مواسمه 31 هدفا للفريق، كما تفوق على تشافي هيرنانديز في عدد التمريرات الحاسمة.

2- الحفاظ على شعبية برشلونة والليغا: بالتأكيد سيؤثر رحيل ميسي عن برشلونة على شعبية الفريق وسيقلل جماهيره حول العالم، كما حدث مع ريال مدريد عند رحيل نجمه كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس، بل إن رحيله سيؤثر سلبيا على شعبية الدوري الإسباني كله، وسيصرف قطاعا كبيرا من جماهير الساحرة المستديرة عن متابعته.

3- الاستقرار المؤسسي: يفترض أن تكون استمرارية ميسي في كامب نو قبلة الحياة لرئيس النادي بارتوميو الذي يمر بأكثر اللحظات حساسية في ولايته، وقد يواجه تصويتا محتملا لحجب الثقة وإزاحته عن منصبه.

4- جذب العلامات التجارية: من المؤكد أن إيرادات برشلونة في ظل وجود ميسي تتجاوز المتوقع، حيث يجذب أفضل لاعب في العالم كبرى العلامات التجارية، كما يستفيد برشلونة من بيع قمصان ميسي وحتى صوره وكل ما يتعلق به أكثر من أي وقت مضى.

5- حجر الزاوية لبناء الفريق: يعد بناء فريق ينافس على الألقاب أسهل بكثير إذا كان ميسي هو حجر الزاوية في المشروع، حيث سيجد النادي الكثير من اللاعبين الذين يرغبون في أن يكونوا جزءا من الفريق إلى جانب أفضل لاعب في العالم 6 مرات، مثل مواطنه لاوتارو مارتينيز الذي يعد استثمارا جيدا لبرشلونة على المدى البعيد.

خمس سلبيات

1- تقدم السن: يبلغ ميسي من العمر الآن 33 عاما، وبالطبع ينخفض مستواه البدني والفني بمرور السنين، مما سيجعل الفريق لا يستطيع الاستفادة منه جيدا في المستقبل.

2- الكلفة الضخمة: بالتأكيد سيكون لامتلاك الأفضل في العالم ثمن باهظ، وخاصة في ظل معاناة برشلونة حاليا من مشاكل مالية بسبب فيروس كورونا، وسيكون دفع راتب لميسي يصل إلى 100 مليون يورو سنويا، عبئا ضخما على خزينة النادي.

وسينتج عن كلفة التمسك بميسي جعل النادي الكتالوني مكبلا ماليا في سوق الانتقالات، ولن يستطيع دفع مبالغ كبيرة في أي لاعب يريده.

3- تضاعف الخسائر: ينتهي عقد ميسي مع برشلونة في الصيف القادم وتشي الأحداث بأنه لن يجدد عقده مع الفريق، وسيتركه بعد أن يخسر النادي وجوده كما خسر العديد من اللاعبين الآخرين بسبب وجوده أيضا.

4- فريق النجم الأوحد: رغم أهمية ميسي مع برشلونة فإنه سيظل فريق النجم الأوحد طالما كان ضمن تشكيلته، وهذا ما وضح جليا في الموسمين الماضيين، حيث ارتبطت نتائج الفريق بأداء ميسي، وبالطبع سيكون تراجعه عن قرار الرحيل بمثابة استمرارية لهذا النهج، حيث سيحرم المدرب الجديد رونالد كومان من بناء فريق جماعي بدلا من الدوران في فلك النجم الأوحد.

5- صدمة الجماهير: لأن ميسي هو معشوق الجماهير في كامب نو، وأعظم لاعب في تاريخ برشلونة، فإن صدمة مطالبته بالرحيل قد تجعل بعض المشجعين ينقلبون عليه، مما سينعكس سلبيا على النجم الأرجنتيني بل على الفريق كله.

وكان النجم الارجنتيني قد اعلن في وقت سابق استمراره مع نادية برشلونة لموسم اخر في ظل إصرار ناديه على استمراره أو دفع قيمة الشرط الجزائي التي تبلغ 700 مليون يورو.

شارك الخبر على