النفط تكشف تفاصيل مشروع يوفر 30 الف فرصة عمل

بواسطة عدد القراءات : 90
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
النفط تكشف تفاصيل مشروع يوفر 30 الف فرصة عمل

أعلنت وزارة النفط، الاثنين، المضي بتنفيذ مشروع نبراس لصناعات البتروكيمياويات، مبينا أن المشروع سيوفر أكثر من 30 ألف فرصة عمل.

وقال وزير النفط، احسان عبد الجبار، في بيان له، اليوم (31 آب 2020) ان "الحكومة والوزارة تحرص على المضي قدما في تنفيذ مشروع نبراس وهو أحد المشاريع الاستراتيجية المهمة في قطاع الصناعات البتروكيماويات"، مبينا ان "المشروع سيضع العراق على أعتاب مرحلة جديدة واعدة تعزز من موقعه في هذه الصناعة على الصعيد العالمي".

وأوضح، أن "الوزارة كثفت في الأيام الأخيرة من اجتماعاتها مع الجهات المعنية ومنها وزارة الصناعة الشريك الحكومي الثاني في المشروع بنسبة (25%) الى جانب وزارة النفط بحصة أو نسبة  (25%) أيضا، و(49%) لشركة شل العالمية، وتم الاتفاق على التسريع في الإجراءات المطلوبة وتذليل جميع الصعوبات والانتهاء من الإجراءات التعاقدية والقانونية مع الأطراف المعنية قبل نهاية هذا العام، ومنها شركة شل العالمية وهي من الشركات الرائدة المتخصصة في هذه المشاريع".

واشار، الى "استعداد الوزارة لتغطية احتياجات المشروع من الغاز المغذي للمشروع "غاز الايثان" وعلى امتداد سنوات التشغيل، سواء للمشروع أو لتشغيل وحدات توليد الطاقة الكهربائية".

ولفت، إلى أن "الطاقة الانتاجية المخطط لها لمشروع نبراس من مادة (البولي أيثيلين) تبلغ (مليون و800 ألف) طن سنويا وهي المادة التي تشهد نموا مضطردا في الأسواق العالمية، وهو مايحقق إيرادات مالية كبيرة لخزينة الدولة، إلى جانب توفير أكثر من (30) ألف فرصة عمل".

من جانبه، أكد وكيل الوزارة لشؤون التصفية حامد يونس، أن "المشروع يعتمد على أحدث المعدات والتقنيات في الصناعات البتروكيمياويات، وأن شركة شل العالمية عكفت خلال السنوات الماضية على وضع الدراسات المطلوبة لهذا المشروع بالتشاور مع وزارتي النفط والصناعة"، مشددأ على أن "الوزارة وضعت هذا المشروع ضمن أولوياتها ، وتعمل على وضع اللمسات النهائية من أجل المباشرة به خلال الفترة القريبة المقبلة".

فيما بين المتحدث بإسم الوزارة عاصم جهاد أن "المشروع يقام في محافظة البصرة، ليكون قريبا من مصادر الغاز والموانئ التصديرية، وبكلفة تقديرية أولية (8 مليارات دولار) وهو من المشاريع الستراتيجية الواعدة في الصناعات البتروكيماويات، ويأتي ضمن خطط الوزارة للاستثمار الامثل للثروة الوطنية".

شارك الخبر على