بعد 56 عاما من إطلاقه.. قمر صناعي يسقط باتجاه الأرض في حدث 'فريد'

بواسطة عدد القراءات : 74
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بعد 56 عاما من إطلاقه.. قمر صناعي يسقط باتجاه الأرض في حدث 'فريد'

أفادت وكالة "ناسا" الأميركية، السبت، ان قمرا صناعيا أطلقته قبل 56 عاما لدراسة الغلاف المغناطيسي لكوكبنا، من المقرر أن يعود اليوم إلى الأرض.

 وذكرت الوكالة في بيان، ان القمر الصناعي "OGO-1 " عمل بضع سنوات فقط بعد إطلاقه في العام 1964 حتى تم إنهاء المهمة رسميا في عام 1971، وأمضى ما يقرب من نصف قرن يدور حول كوكبنا.

واضاف البيان أنه "بينما كانت OGO-1 أول مركبة فضائية يتم إطلاقها في سلسلة OGO ، ستكون آخر مركبة تعود إلى الوطن حيث أن جميع المركبات الفضائية الخمس الأخرى قد تحللت في المدار ومنها من عادت إلى الغلاف الجوي للأرض بأمان "

وأشارت "ناسا" إلى ان " المركبة الفضائية ستتفكك في الغلاف الجوي ولا تشكل أي تهديد لكوكبنا - أو أي شخص على سطحه - وهذا حدث طبيعي للمركبة الفضائية المتقاعدة".

وقد عثر على ما تبقى من هذه المركبة صدفة، حيث رصد فريق استطلاع تابع لجامعة أريزونا، ما بدا أنه جسم صغير في مسار تصادم مع الأرض يوم 25 آب الحالي، وبعد عدد من المتابعات الدقيقة، تم تحديد الكائن على أنه OGO-1.

ومن المتوقع أن يبدأ القمر OGO-1 في الدخول إلى غلاف الأرض في غضون دقيقة أو دقيقتين من الساعة 20:43 بالتوقيت العالمي (أي 4:43 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة) يوم التاسع والعشرين من شهر آب الجاري.

من جانبه قال بيل غراي، عالم الفلك الذي أنشأ حزمة برامج يستخدمها علماء الفلك لتتبع الكويكبات والمذنبات القريبة، إن أحدث بياناته تظهر أن القمر الصناعي القديم يمكن أن يدخل الأرض مباشرة فوق تاهيتي في المحيط الهادئ، ونصح مراقبي السماء في "بولينيزيا" الفرنسية بتجهيز كاميراتهم لمتابعة هذا "الحدث الفريد".

ويبلغ وزن ما تبقى من القمر الاصطناعي 500 كيلوغرام فقط، أي أقل بنحو 40 مرة من الصاروخ الصيني الذي يبلغ وزنه 20 طنا والذي أحدث ضجة عندما أعاد دخوله غير المنضبط إلى الغلاف الجوي للأرض في آذار الماضي.

شارك الخبر على