السعودية تشترط السلام بين الفلسطينيين و"الكيان الصهيوني" قبل التطبيع مع تل أبيب

بواسطة عدد القراءات : 105
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
السعودية تشترط السلام بين الفلسطينيين و"الكيان الصهيوني" قبل التطبيع مع تل أبيب

صرح وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بأن بلاده لن تقوم بالتطبيع مع إسرائيل أسوة بالإمارات ما لم يتم التوصل لاتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

 وقال وزير الخارجية السعودي إن بلاده "تؤكد التزامها بالسلام خيارا استراتيجيا واستناده على مبادرات السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية".

وكان جاريد كوشنر مستشار ترامب قد حث السعودية الاثنين على تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، معتبرا ذلك قد يصب في صالح اقتصاد ودفاع السعودية ويحد من نفوذ إيران في المنطقة.

وأعلن فيصل أن "المملكة لن تحذو حذو الإمارات في تطبيع العلاقات مع إسرائيل في ظل عدم التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

 وأصبحت الإمارات الأسبوع الماضي أول دولة خليجية تطبّع العلاقات مع إسرائيل، في خطوة أدانها الفلسطينيون باعتبارها "خيانة" لقضيتهم.

   واكدة وزير الخارجية  مع نظيره الألماني هايكو ماس في برلين إن "المملكة العربية السعودية تؤكد التزامها بالسلام خيارا استراتيجيا واستناده على مبادرات السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية". وأضاف "حين يتحقق ذلك، تصبح كل الأمور ممكنة".

 وكانت السعودية قد رعت مبادرة لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني أطلقت عام 2002 تدعو فيها إسرائيل إلى الانسحاب من الأراضي الفلسطينية التي احتلتها عام 1967 مقابل السلام والتطبيع الكامل للعلاقات مع الدول العربية.

  وأضاف وزير الخارجية السعودي "تعتبر المملكة أن أي إجراءات أحادية إسرائيلية لضم الأراضي الفلسطينية تقوض حل الدولتين".

 

شارك الخبر على