وعلل الصندوق قراره بـ"الشكوك المحيطة بشرعية الرئيس نيكولاس مادورو  في نظر المجتمع الدولي".

وقالت المؤسسة المالية الدولية ومقرها واشنطن: "للأسف فإن الصندوق ليس في موقع يتيح له درس هذا الطلب"، لأن هناك "عدم وضوح" في الاعتراف الدولي بحكومة مادورو.