الأسد: سوريا لن تطلب الدعم من فرنسا وانما العودة الى القانون الدولي

بواسطة عدد القراءات : 32
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأسد: سوريا لن تطلب الدعم من فرنسا وانما العودة الى القانون الدولي

نشرت مجلة "باري ماتش" الفرنسية، اليوم الخميس، مقتطفات جديدة من مقابلتها مع الرئيس السوري، بشار الأسد.

 

 

وقالت المجلة الفرنسية ان الأسد أكد بأن بلاده لن تطلب الدعم من الحكومة الفرنسية لا سياسياً، ولا اقتصادياً، ولا أمنياً، بل تطلب منها العودة إلى القانون الدولي، مطالبا اياه بالتوقف عن دعم كل ما من شأنه أن يزيد الدماء والقتل والعذاب في سوريا.
وقال الرئيس السوري خلال لقاء مع صحيفة "باري ماتش" الفرنسية: "إن وجود قوات فرنسية على الأرض السورية دون موافقة حكومتها يعد احتلالاً وشكلاً من أشكال الإرهاب والمطلوب من الحكومة الفرنسية العودة إلى القانون الدولي والتوقف عن دعم كل ما من شأنه أن يزيد الدماء والقتل والعذاب في سوريا".
وتقوم الولايات المتحدة وحلفاؤها بعمليات ضد "داعش" في العراق وسوريا منذ عام 2014، ويتواجد التحالف الدولي في سوريا بدون إذن من السلطات السورية.
وتعد فرنسا ضمن قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "داعش" في سوريا.
وتقول دمشق إن تواجد القوات الغربية في سوريا غير شرعي على عكس القوات الروسية والإيرانية التي تتواجد بدعوة منها.

شارك الخبر على