أسباب تجعل شعركِ يتكسّر... وأهم الحلول لتفاديها

بواسطة عدد القراءات : 28
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أسباب تجعل شعركِ يتكسّر... وأهم الحلول لتفاديها

يشكّل تكسّر الشعر أحد المشاكل التجميليّة الشائعة التي تفقده الكثير من كثافته وحيويته. تعرّفي فيما يلي على الخطوات البسيطة التي تساعدكِ في تجنّب هذه المشكلة والحفاظ على حيوية شعركِ في مختلف الظروف.

اختبار الشعر

يتكوّن الشعر من ساق وبصلة وجذور. وهو يشكّل بذلك خليطاً لافتاً بين القوة والضعف. يحصل الشعر على تغذيته من الدم والمواد الدهنيّة التي تفرزها فروة الرأس. وهو يتكوّن من الكيراتين بنسبة 95% مما يجعله حيوياً ولمّاعاً عند حصوله على كفايته من هذا البروتين. أما عند افتقاره إلى الكيراتين فيتحوّل إلى جاف وفاقد للحيوية.

 

 

 

يتأثّر الشعر بالتعب والإجهاد والتلوث كما يتأثر بالتبدلات المناخية والتعرض المباشر لأشعة الشمس. كما يتأثر سلباً بشكل كبير بالكلور الموجود في برك السباحة، وبالمياه المالحة وبالتلوين وبالتمليس وبالتصفيف المتكرر.

 

للتأكد من مدى حيويّة الشعر وقدرته على المقاومة، امسكي شعرة واحدة من شعركِ بين إصبعيكِ وشدّيها نحو الأسفل. إذا استطاعت مقاومة هذا الضغط، هذا يعني أنها تحافظ على صحّتها وليونتها، أما إذا تكسّرت فها يعني أن شعركِ جاف وبحاجة إلى عناية وتغذية ليستعيد حيويته المفقودة.

طبيعة الشعر

بعض أنواع الشعر يكون عرضة للتكسّر والتقصّف أكثر من سواه. ونذكر هنا الشعر الرقيق والحسّاس والملوّن. تحتاج أنواع الشعر هذه إلى تقوية أليافه وحمايتها من الاعتداءات اليوميّة. ولتحقيق ذلك ننصحكِ بتبنّي نظام عناية يناسب طبيعة شعركِ وحاجاته. استعملي مستحضرات عناية غنيّة بالكيراتين، وأقنعة مرمّمة ومستحضرات مضادة للتقصّف تُطبّق بعد غسل الشعر دون الحاجة إلى أي شطف.

 

قصّ أطرافه بانتظام

من الضروري قصّ أطراف الشعر مرة كل شهرين أو ثلاثة للحفاظ على مظهره صحياً وتجنّب التقصّف وبالتالي تكسّر خصلاته. كما أن هذه الخطوة تعزّز نموّه بشكل أسرع.

 

الاحتكاك بالملابس

يواجه الشعر متوسط الطول والطويل مشكلة الاحتكاك بالملابس بشكل يومي مما يتسبب في تكسّره وتقصّفه وتساقطه. كما يؤدي احتكاكه بأغطية الوسادات القطنيّة خلال النوم إلى النتائج نفسها. وللتخفيف من حدّة هذه المشكلة يُنصح باعتماد تسريحة الشعر المربوط بين الحين والآخر للحدّ من هذا الاحتكاك، كما يُنصح بالنوم على غطاء وسادة مصنوع من الساتان نظراً لنعومة هذه الخامة على الشعر مما يخفّف من تكسّره.

 

تبنّي الطريقة السليمة لتسريح الشعر

بعض العادات اليوميّة تُضعف بنية الشعر وتزيد من إمكانية تكسّره، وأبرزها تسريح الشعر بقساوة وبفرشاة لا تناسب طبيعته مما يؤدّي إلى تكسّره. كما أن تسريح الشعر تحت الماء من العادات السيئة التي نعتمدها أيضاً، إذ إن الشعر الرطب يصبح أكثر ضعفاً وحساسية مما يجعله عرضة للتكسّر أثناء التسريح.

 

الاستعمال المكثّف لأدوات التصفيف الكهربائيّة

يُشكّل الاستعمال المكثّف لمجفف الشعر ومكواة التمليس وأدوات التجعيد الكهربائيّة سبباً لإضعاف الشعر وبالتالي تكسّره وتقصّفه. أما الحل المثالي في هذا المجال فيكون بالتخفيف قدر المستطاع من استعمال هذه الأدوات والاستعانة بمستحضرات حامية من الحرارة توضع على الشعر قبل التصفيف والتمليس والتجعيد. كما يُنصح بالتخفيف من حرارة هذه الأدوات قدر المستطاع لدى استعمالها.

شارك الخبر على