ناسا: كويكب ضخم سيمر بمحاذات الأرض منتصف الشهر المقبل

بواسطة عدد القراءات : 218
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ناسا: كويكب ضخم سيمر بمحاذات الأرض منتصف الشهر المقبل

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، اليوم الاربعاء، أن كويكبا أكبر من "برج شارد" الشهير في لندن، يقترب من كوكبنا وسيمر بمحاذاته الشهر المقبل.ويبلغ طول الكويكب 2000  نحو 650 مترا بينما يقدر قطره بـ 290 مترا، وسيصل إلى أقرب نقطة له من الأرض في 14 سبتمبر المقبل.ويعد هذا الكويكب كبيرا مقارنة ببرج شارد الذي يبلغ ارتفاعه 310 أمتار، بينما يبلغ ارتفاع أطول مبنى في العالم، وهو برج خليفة في دبي، 828 مترا.وكشف مركز "ناسا" لدراسات الأجسام القريبة من الأرض، أن الكويكب يسافر بسرعة تبلغ نحو 23174 كلم في الساعة (14400 ميل في الساعة)، وسيمر عبر مسافة تبعد نحو 5.3 مليون كلم من الأرض (3.3 مليون ميل)، وعلى الرغم من أن هذه المسافة تبدو بعيدة، إلا أنها قريبة جدا وفقا لمعايير الكون الشاسع. ويسمى كل جسم سماوي يقع في حدود 48 مليون كلم (29.9 مليون ميل)، أو 1.3 وحدة فلكية، كائنا قريبا من الأرض، ويمر الكويكب 2000  الذي يدور حول الشمس، عبر الأرض تقريبا كل 6956 يوما أو 19.04 عاما وكانت آخر مرة مرّ فيها بجانب كوكبنا بتاريخ 1 سبتمبر عام 2000، وستكون زيارته المقبلة لكوكبنا بتاريخ 19 أكتوبر 2038.وتشير وكالة "ناسا" إلى أن الكويكب 2000 QW7 "يحتمل أن يكون خطيرا"، إلا أنه لا يوجد حتى الآن معلومات حول إمكانية تصادمه مع الأرض، لكن رئيس الوكالة، جيم بريدنشتاين، حذر في وقت سابق من أن يكون هناك كويكب "قاتل" في المستقبل القريب نسبيا.وقال: "هذا لا يتعلق بهوليوود، إنه لا يتعلق بالأفلام، هذا يتعلق بحماية الكوكب الوحيد الذي نعرفه حتى الآن لاستضافة الحياة".ومع الأخذ في الاعتبار أن الكويكبات تستمر بالاقتراب من الأرض بين حين وآخر، يبدو أن "ناسا" تعمل بالفعل على خطة دفاعية ضد الكويكبات بما في ذلك تقنية DART أو Double Asteroid Redirection Test، والتي ما تزال قيد التطوير حتى الآن.

شارك الخبر على