طهران ردا على الانتقادات الدولية: سنتخذ خطوات أخرى

بواسطة عدد القراءات : 68
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
طهران ردا على الانتقادات الدولية: سنتخذ خطوات أخرى

دافعت إيران الاثنين عن خطوتها رفع نسبة تخصيب اليورانيوم أمام حملة واسعة من الانتقادات الدولية، طالبتها بالتراجع عنها فيما هددتها الولايات المتحدة بعقوبات جديدة.

وفي مؤتمر صحفي، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي إن الخطوة الإيرانية الجديدة "منطقية وواعية وتأتي في إطار الاتفاق النووي"، مضيفا أن بلاده ستتخذ "خطوات أخرى لتقليص التزامنا بالاتفاق النووي إذا لم تنفذ الأطراف الأخرى الموقعة عليه وعودها".

وأضاف المتحدث الإيراني أن "خطوتنا الثالثة ستكون تبعا للظروف وستكون أكثر قوة وعزما"، وقال إن الخطوات المقبلة التي ستتخذها إيران خلال 60 يوما "ستكون ضمن إطار عمل الاتفاق".

وطالب موسوي "البلدان التي وقعت على الاتفاق النووي الالتزام بالوعود التي قطعتها في إطار الاتفاق"، مشيرا إلى أن "أي حوار خارج إطار الاتفاق النووي لن يكون على جدول أعمالنا".

وفي ما يتعلق بقضية ناقلة النفط التي احتجزتها سلطات جبل طارق، قال موسوي إن "وقف ناقلة النفط يعتبر قرصنة وإيران ترفض أي تحرك يزيد من التوتر في المنطقة".

وتابع بأن "ناقلة النفط الإيرانية لم تكن تخترق سيادة أي دولة، ولم تكن متجهة إلى سوريا ونطالب لندن بإطلاق سراحها بسرعة".

 
 
شارك الخبر على