من إسرائيل.. بولتون يحذر: التعقل الأميركي إزاء إيران لي ضعفا

بواسطة عدد القراءات : 1168
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
من إسرائيل.. بولتون يحذر: التعقل الأميركي إزاء إيران لي ضعفا

قال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، إن على إيران عدم الخلط بين ما سماه بتعقل الولايات المتحدة وبين الضعف، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي في القدس مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأضاف بولتون أن الرئيس ترامب أوقف تنفيذ ضربات ضد إيران في الوقت الراهن، لكنه أكد أن الجيش الأميركي مستعد للتحرك.

وقبل اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو قال المسؤول الأميركي “يجب ألا تخطئ إيران أو أي جهة أخرى معادية باعتبار التعقل وضبط النفس الأميركيين ضعفا”، مضيفا “جيشنا أعيد بناؤه وهو جاهز للانطلاق”.

وتأتي هذه التصريحات، بعد يومين من إعلان ترامب أن واشنطن كانت على وشك توجيه ضربة عسكرية لإيران ليلة الجمعة الماضية، لكنه قرر إيقافها قبل موعدها بعشر دقائق حفاظا على أرواح المدنيين حسب قوله.

وقال ترامب عبر تويتر الجمعة “أسقطوا (الإيرانيون) طائرة مسيرة تحلّق في المياه الدولية، وكنا جاهزين للرد الليلة الماضية بغارات على ثلاثة مواقع إيرانية مختلفة، وعندما سألت: كم شخصا سوف يموت؟ أجاب أحد الجنرالات (سيموت) 150 شخصا”.

وتابع “وقبل عشر دقائق من الغارة أوقفتها، لأنها لا تتناسب مع إسقاط طائرة مسيرة.. أنا لست في عجلة للرد”.

وكانت طهران قد أعلنت الخميس الماضي أن القوات الجوية التابعة للحرس الثوري أسقطت طائرة مسيرة من طراز “آر.كيو-4 غلوبال هوك”، تابعة للقوات الجوية الأميركية، كانت تحلق فوق ساحل مدينة كوه مبارك بولاية هرمزغان الإيرانية المطلة على خليج عُمان.

غير أن الجيش الأميركي نفى ما أعلنته طهران، وقال إن الطائرة التي تم إسقاطها بصاروخ إيراني، كانت تحلق في الأجواء الدولية فوق مضيق هرمز، وإنه لا وجود لأي طائرات مسيرة أميركية تعمل في المجال الجوي الإيراني.

من جهته، أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو عن ارتياحه إزاء رغبة الرئيس الأميركي زيادة ضغوطه الاقتصادية على إيران، وذلك عقب إعلان الأخير أن حكومته تنتهج نهجا دبلوماسيا بالتحرك لفرض عقوبات جديدة وذلك للضغط على طهران.

وكان بولتون قد وصل إلى إسرائيل، السبت، لبحث التوتر العسكري في الخليج بين الولايات المتحدة وإيران، حسب مصادر صحفية إسرائيلية.

وذكر المراسل والمحلل في هيئة البث الإسرائيلية، شمعون آران، أن بولتون وصل إلى إسرائيل تمهيدا لمشاركته في القمة الثلاثية التي سيستضيفها رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شابات، الاثنين في القدس، مع أمين مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف.

كما ذكر الموقع أن قمة “بن شابات بولتون باتروشيف”، تسعى إلى وضع سياسة إسرائيلية أميركية روسية، تجاه إيران وسوريا، قبل اللقاء الذي سيجمع الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، على هامش قمة مجموعة العشرين، المقرر عقدها في أوساكا باليابان، في 28 من يونيو/حزيران الجاري.

شارك الخبر على