حقوق الانسان: كارثة المخدرات في العراق بدأت تنتشر بين فئات عمرية خطرة وصغيرة

بواسطة عدد القراءات : 189
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حقوق الانسان: كارثة المخدرات في العراق بدأت تنتشر بين فئات عمرية خطرة وصغيرة

كشفت المفوضية العليا لحقوق الانسان، اليوم الخميس، عن جهات تقف وراء ظاهرة انتشار المخدرات بهدف الربح المادي، فيما طالبت بتطبيق القانون بحق من يتعاطاها او يتاجرها او يزرعها.

وقال عضو المفوضية ثامر الشمري في بيان: ان "هنالك جهات عديدة تقف وراء انتشار ظاهرة المخدرات التي تهدف الى الربح المادي، كما وتهدف ايضا الى غايات اخرى تستدعي من الجميع التصدي لها ومحاربتها بشتى الطرق للقضاء عليها والحد من انتشارها وتسببت بضياع الشباب وتدمير البلد".


واشار الشمري الى "اهمية فرض العقوبات وتطبيق القوانين بحق كل من يتعاطى او يتاجر او يزرع المخدرات"، مبينا "اهمية العمل المشترك بين المفوضية والجهات ذات الاختصاص في مجال تبادل المعلومات للحد من ظاهرة انتشار تجارة وتعاطي المخدرات التي بدأت تنتشر بين الفئات العمرية ولأعمار خطرة وصغيرة في مجال التعاطي والمتاجرة واصبحت تهدّد أمن وسلامة المجتمع وتعوق تقدمه الاقتصادي والاجتماعي بالاضافة الى انها تبدد وتستنفذ طاقات وقدرات أفراد المجتمع".

وتابع ان "المفوضية تعمل على متابعة هذا الموضوع من خلال فرق الرصد الخاصة بها في المحافظات واعداد التقارير الخاصة بذلك"، مؤكدا "اهمية وضع الجهات الحكومية للخطط الاستراتيجية بهدف القضاء عليها بالاعتماد على خبرات محلية ودولية وتنسيق مع الدول ذات الحدود المشتركة مع العراق".

شارك الخبر على