برشلونة يسعى لتخطي ليفربول في نصف نهائي أبطال أوروبا

بواسطة عدد القراءات : 182
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
برشلونة يسعى لتخطي ليفربول في نصف نهائي أبطال أوروبا

تطلع برشلونة إلى تخطي عقبة ليفربول الإنجليزي في نصف النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا والتأهل إلى النهائي لمواصلة تقدمه نحو تكرار الثلاثية.

 

ويستضيف برشلونة فريق ليفربول اليوم الأربعاء على ملعب كامب نو في ذهاب المربع الذهبي، على أن تتجدد المواجهة بينهما في مباراة الإياب التي يحتضنها ليفربول على ملعب آنفيلد في 7 آيار الجاري، ليلتقي الفائز مع المتأهل من المواجهة الأخرى بالدور نصف النهائي بين توتنهام الإنجليزي وأياكس أمستردام الهولندي.

 

وكان برشلونة حقق ثلاثية الدوري وكأس إسبانيا ودوري الأبطال في كل من عامي 2009 و2015، ويتطلع إلى تكرار الثلاثية خلال هذا الموسم، وهو ما أكده رئيس النادي، جوسيب ماريا بارتوميو .

 

ولم يكن أمام برشلونة الكثير من الوقت للاحتفال بعد حسم تتويجه بلقب الدوري الإسباني مطلع هذا الأسبوع، إذ أن رئيس النادي تحدث عن الثلاثية عقب انتهاء مباراة الفريق بالجولة لخامسة والثلاثين والتي شهدت حسم تتويجه.

 

ولم يكن غائباً عن اللاعبين حقيقة أنهم مطالبين بالتركيز من أجل المضي قدما نحو اللقب الأوروبي، لكنهم أظهروا تمسكاً بالاستمتاع أولاً بما حققوه.

 

ونشرت إحدى الصحف عنواناً ذكرت فيه: “أربع مباريات نحو الروعة”، وذلك في إشارة إلى المباراتين أمام ليفربول في الدور نصف النهائي لدوري الأبطال والمباراة النهائية في حالة التأهل، ومباراة نهائي كأس ملك إسبانيا أمام فالنسيا، إذ يتطلع برشلونة للتتويج بالثلاثية للمرة الثالثة خلال عشرة أعوام.

 

وكان المدرب بيب غوارديولا قاد برشلونة للثلاثية في 2009، ثم كرر لويس إنريكي الإنجاز نفسه مع الفريق في 2015، والآن يتطلع إرنستو فالفيردي إلى الانضمام لهما.

 

ولم يحظ فالفيردي، ذو الطبيعة الهادئة، بنصيب كبير من الأضواء لدى احتفالات برشلونة وجماهيره بلقب الدوري الإسباني في الكامب نو مساء السبت.

 

ولم يحضر فالفيردي، الذي يتحلى بدرجة عالية من التواضع، عشاء لاعبي الفريق عقب مباراة حسم التتويج، كما لم يحضر أي من أعضاء جهازه الفني المعاون.

 

وكان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وضع بالفعل القاعدة لبرشلونة قبل مباراة الذهاب أمام ليفربول، إذ صرح عقب مواجهة مانشستر يونايتد الإنجليزي في إياب دور الثمانية، قائلاً: “لا يفترض أن نلعب بنفس المستو الذي ظهرنا به الليلة في أول عشر دقائق”.

 

وكان برشلونة قدم بداية متواضعة في تلك المباراة وسمح لمانشستر يونايتد بالسيطرة على مجريات اللعب، وكان من الممكن أن يدفع الثمن، وهو ما يحذر ميسي من تكراره أمام ليفربول الذي ربما ينجح في استغلال فرصة كهذه بشكل أفضل.

 

ويعلق برشلونة آماله بشكل كبير على ميسي الذي حصل على راحة خلال الأيام الماضية ويظهر بمستويات جيدة، إذ شارك لمدة 45 دقيقة فقط في المباراة أمام ليفانتي وسجل لبرشلونة هدف الفوز 1-0 في الدقيقة 62.

شارك الخبر على