تطوير “إصبع اصطناعية” تحاكي البشرية لكشف مدة عيش “كوفيد-19” على مختلف المواد

2021-02-10
24

توصل العلماء في مختبر العلوم والتكنولوجيا الدفاعية” بورتون داون” إلى قطعة ثورية جديدة من التكنولوجيا لقياس المدة التي يمكن أن يعيشها فيروس كورونا على أنواع مختلفة من المواد.

ويمكن استخدام “الإصبع الاصطناعية”، التي لها حواف ومنحنيات مماثلة لإصبع الإنسان الحقيقية، بل إنها تحاكي الزيوت والإفرازات الطبيعية لبشرة الإنسان، لإجراء قياسات دقيقة لمدى بقاء فيروس كورونا نشطا على الأسطح مثل مقابض الأبواب والمكاتب.

وستمكّن البيانات المأخوذة من “الإصبع الاصطناعية” مسؤولي المستشفيات ومديري المرافق الآخرين من تحديد الإجراءات التي يتعين عليهم اتخاذها للسيطرة على انتشار الفيروس والحفاظ على سلامة الناس.

وقال الأستاذ تيم أتكينز من بورتون داون لصحيفة “التايمز” إن البحث الذي كانوا يجرونه في منشأته سيُستخدم في جميع أنحاء العالم، وتابع: “إذا كنتُ مصابا بكوفيد ولمست جدارا ما ثم لمست أنت الجدار ولمست وجهك بعد ذلك، فقد تصاب بالمرض أيضا. ولذا بدأنا في المساهمة بالبيانات وآمل حقا أن تساعد العلماء وتساعد المجتمع الدولي على فهم تفاصيل ذلك حتى يتمكن الناس من البدء في اتخاذ قرارات قائمة على الأدلة وتنقيح ما نقوم به في المستقبل“.

“.

التصنيفات : الاخبار | تكنولوجيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + 11 =