ونشرت فتاة ماليزية تبلغ من العمر 16 عاما فقط، منشورا على حسابها بإنستغرام، كتبت فيه: “الأمر مهم جدا، ساعدوني على الاختيار، الموت أم العيش؟”، وفتحت التصويت لجميع متابعيها على الحساب.