تعليق أمريكي على زيارة روحاني: واشنطن لا ترى حقیقة العلاقات بین بغداد وطهران

بواسطة عدد القراءات : 749
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تعليق أمريكي على زيارة روحاني: واشنطن لا ترى حقیقة العلاقات بین بغداد وطهران

وصف دبلوماسي أمیركی سابق، زیارة الرئیس الإیراني للعراق بأنها مهمة للغایة، قائلاً إن مقارنة زیارة روحاني بزیارة ترامب السریة والقصیرة للعراق، تؤكد التأثیر الناعم ومصداقیة طهران بین القادة والشعب العراقي.
وقال مایكل اسبرینغمن، في مقابلة وكالة "إرنا": إن "زیارة الرئيس الإيراني حسن روحاني للعراق، كانت مهمة للغایة من حیث الوقت والعلاقات الاستراتیجیة بین البلدین الجارین"، مضیفا أنه "خلال هذه الزیارة تم التوقیع على اتفاقیات اقتصادیة وتجاریة مهمة مما یسهل مسار التداول التجاری بین البلدین".
وأشار إلى، أن "رفع رسوم التأشیرة لمواطني البلدین"، وتابع قائلاً: "إیران لها أهمیة أساسیة من حیث إمدادات الغاز والكهرباء للعراق. إیران تؤمن 45 بالمائة من الغاز العراقي، لا یمكن لحكومة ترامب أن تنكر هذه الحقائق".
امریكا لا ترى حقیقة العلاقات بین إیران والعراق
ووصف الدبلوماسي الأمریكي الاسبق في السعودیة، زیارة الرئیس الإیراني لثلاثة أیام الى العراق بالمهمة في الوقت الذي تحاول ادارة ترامب زیادة الضغط الاقتصادی على إیران، وقال، ان "الجانبین اتفقا فی بغداد على آلیة للتبادل المالي والمصرفي بعملات أجنبیة غیر الدولار، مما سیؤدي ذلك إلى تعطیل عملیة الحظر الأمریكی وهي مبادرة ناجحة".
وانتقد اسبرینغمن، سیاسة ادارة ترامب تجاه العلاقات العراقیة مع إیران وقال: إنهم یتجاهلون الحقائق فی هذه المسألة، وهي ان الاواصر بین البلدین مهمة وتاریخیة، وأن العراق بحاجة إلي الكهرباء والغاز الإیرانیین ولا یمكن أن یتغاضي عنهما استجابة للإرادة الأمریكیة.
وأضاف، إن ترامب سافر إلى العراق لمدة نصف ساعة وفي منتصف اللیل؛ هذا الشخص یرید تمریر سیاساته في العراق وإیران وأی دولة أخرى، هذا النهج لا یتحقق.
وقال المدیر السابق للشؤون القنصلیة الأمریكیة في جدة: من ناحیة أخرى فان امریكا كانت وراء الحرب والدمار في العراق، وهناك غضب شدید بین الشعب العراقي من امریكا. لقد خلقت السیاسات الأمریكیة كارثة كبیرة للشعب العراقی. لهذا السبب، فإن تأثیر امریكا ونفوذها على العراقیین محدود من الصعب للغایة ممارسة حكومة ترامب الضغط على إیران وتعطیل العلاقات التجاریة بین العراق وإیران.
مبادرة جدیرة بالثناء
وأشاد اسبرینغمن بمقاربة إیران لمختلف الحركات السیاسیة في العراق، قائلا إن روحاني، بالإضافة إلى لقائه مع الرئیس العراقي ورئیس الوزراء، قد التقى بجمیع الزعماء العراقیین من التیارات المختلفة. أعتقد أن هذا النهج الشامل له تأثیر كبیر. في الواقع ، تم اتخاذ خطوة كبیرة للتغلب علي الذكریات السیئة للحرب التی استمرت ثماني سنوات بین إیران والعراق.
وقال إن هذه الزیارة التي استمرت ثلاثة أیام هی نتیجة للأداء السابق للجمهوریة الإسلامیة في العراق. على وجه الخصوص، وكما أشارت القیادة العراقیة، فقد لعبت إیران دوراً رئیسیاً فی محاربة داعش وقمعها. فی الوقت نفسه، فإن العلاقات التاریخیة والثقافیة العمیقة بین البلدین هی الأساس لتوسیع العلاقات الدبلوماسیة والاقتصادیة بینهما.
وبدأ روحانی، صباح یوم أول امس، زیارة رسمیة الى العراق، بدعوة من نظیره العراقي برهم صالح حیث اجری لقاءات منفصلة مع كل من رئیس الجمهوریة و رئیس الوزراء العراقیین، الی جانب رئیس مجلس النواب فی هذا البلد

شارك الخبر على