دراسة: مركبات جديدة تقلل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام

بواسطة عدد القراءات : 208
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دراسة: مركبات جديدة تقلل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام

كشفت دراسة أمريكية حديثة عن أن مركبات جديدة من “البروبيوتيك” يمكنها أن تقلل من مخاطر الإصابة بهشاشة العظام.

وذكرت الدراسة، ان ” مركبات البروبيوتيك تُعتبر نوعًا من البكتيريا النافعة لصحة الأمعاء، والتي تتواجد في عدد من الأطعمة أبرزها الزبادي، وأجرى العلماء بجامعة إيموري الأمريكية دراستهم على مجموعة من الفئران الإناث، حيث أعطوها مركبات البروبيوتيك عن طريق الفم، لمدة 4 أسابيع”.

واضافت الدراسة، أن “مركبات البروبيوتيك تعزز إفراز نوع من بكتيريا الأمعاء الجيدة التي تنتج بدورها مركبا يدعى butyrate والذي يحفز بدوره الخلايا في نخاع العظام لإنتاج بروتين يدعى Wnt10b، والذي يعد بروتينًا حيويًا لنمو العظام، ورغم هذه النتائج التي يصفها الباحثون بـ”المذهلة”.

 

و اوضحت الدراسة، ان ” العلماء في حاجة إلى مزيد من الدراسات لإجراء هذه التجارب على الإنسان لتوضيح مدى تأثير مركبات البروبيوتيك على صحة العظام”.

شارك الخبر على