عواقب اختفاء "خاشقجي" على السعودية ستكون "مدمّرة" .. امريكا "تهدد"

بواسطة عدد القراءات : 1130
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عواقب اختفاء "خاشقجي" على السعودية ستكون "مدمّرة" .. امريكا "تهدد"

دعا وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو السعودية إلى إجراء تحقيق "معمق" و"شفاف" حول اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وبعدما أبدى الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وقت سابق، قلقه حيال اختفاء خاشقجي، قال بومبيو في بيان: "ندعو حكومة المملكة العربية السعودية لدعم تحقيق معمق حول اختفاء خاشقجي ولتكون شفافة بشأن نتائج هذا التحقيق".

وأضاف بحسب ما نقلت "وكالة الصحافة الفرنسية": "لقد رأينا تقارير متضاربة حول سلامة ومكان وجود الصحافي السعودي البارز والمساهم بصحيفة "واشنطن بوست" جمال خاشقجي".

وأشار إلى أن كبار مسؤولي وزارة الخارجية تحدثوا مع السعودية عبر القنوات الدبلوماسية حول هذا الشأن.

وقال ترامب في وقت سابق تعليقاً على اختفاء خاشقجي: "أشعر بالقلق.. حاليا لا أحد يعرف أي شيء عن الموضوع. هناك تداول لروايات سيئة. أنا لا أحب ذلك".

وقال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إنه يشعر "باضطراب عميق" بشأن التقارير الإعلامية المتصلة بمصير خاشقجي.

وكتب بنس في تغريدة: "اذا كان ذلك صحيحا، فهذا يوم مأساوي. العنف ضد الصحافيين في جميع أنحاء العالم هو تهديد لحرية الصحافة وحقوق الإنسان، العالم الحر يستحق الحصول على إجابات".

من جهته، حذر السيناتور الأميركي ليندسي غراهام، المعروف بقربه من ترامب، السعودية من أنه إذا تأكد اغتيال الصحافي السعودي، فإن العواقب ستكون "مدمّرة" على العلاقات بين الرياض وواشنطن، واعتبر أن على السعودية تقديم "إجابات صادقة".

وقال غراهام "نحن متفقون على أنه إذا ما تأكدت الاتهامات ضد الحكومة السعودية، فإن ذلك سيكون مدمرا للعلاقات بين السعودية والولايات المتحدة، وسيكون ثمة ثمن كبير يتعين دفعه وليس اقتصاديا فحسب".

وأكد غراهام أن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ بوب كوركر يشاطره الرأي.

 

وقال كوركر على "تويتر"، إنه "تطرق شخصيا إلى اختفاء جمال خاشقجي مع السفير السعودي في الولايات المتحدة"، وأضاف: "في وقت ننتظر مزيدا من المعلومات، إعلموا أننا سنرد بشكل مناسب على أي دولة تستهدف صحافيين في الخارج

شارك الخبر على