رئيس الوزراء الجزائري يطالب رئيس البرلمان بالتنحي

بواسطة عدد القراءات : 155
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رئيس الوزراء الجزائري يطالب رئيس البرلمان بالتنحي

طالب أحمد أويحيى، رئيس الوزراء الجزائري السعيد بوحجة رئيس مجلس النواب، بالتنحي وتفادي الانسداد (الجمود) وعدم الاستمرار في مغامرة لا نهاية لها.


ويعرف مجلس النواب الجزائري منذ نحو 10 أيام أزمة غير مسبوقة بعد تجميد جميع نشاطاته، إثر مطالبة أكثر من 350 نائبا يمثلون خمس كتل برلمانية، إضافة إلى المستقلين من رئيسه سعيد بوحجة، بالاستقالة.

وأكد بوحجة أنه يرفض الرضوخ للأصوات التي تطالبه بالاستقالة، لافتا إلى أنه سيقدم على الأمر إذا طلب منه رئيس البلاد عبدالعزيز بوتفليقة ذلك.

وقال أويحيى خلال مؤتمر صحافي “لن يتم حل مجلس النواب لأنه لا توجد أزمة، وهذه رسالة لمن يريد تخويف النواب. ما يحدث في البرلمان شأن داخلي نتأسّف له ونتأسّف لاستمراره دون معنى”.

وأضاف “من اختار بوحجة على رأس مجلس النواب هم من طالبوا برحيله، آمل أن يحفظ بوحجة صورته كمجاهد ومحافظ سابق (مسؤول كبير في حزب جبهة التحرير الوطني)، وأن يغلّب العقل والمصلحة العامة، لأن الأغلبية الساحقة للمجلس قاطعت أشغاله وهذا يسمى انسدادا، والذي لا يحل باستمرار بوحجة في مغامرة لا نهاية لها”.

ونفى أويحيى أي علاقة لرئاسة الجمهورية عبدالعزيز بوتفليقة بما يحدث من أزمة غير مسبوقة في مجلس النواب، مؤكدا أن بوحجة دخل في مأزق مع جماعته ومهما طال هذا المأزق لن يصبح أزمة في البلاد.

وفي سياق متصل، أكد رئيس الوزراء أحمد أويحيى خلال الندوة الصحافية أن الانتخابات الرئاسية ستجري في موعدها المقرر عمليا في شهر نيسان 2019. وقال إنه “لا يوجد سبب لتأجيل الانتخابات الرئاسية

شارك الخبر على