اعادة الخدمة الى مصفى القيارة بعد السيطرة على اباره

بواسطة عدد القراءات : 502
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اعادة الخدمة الى مصفى القيارة بعد السيطرة على اباره

اعلنت مديرية بيئة نينوى، اليوم الثلاثاء، عن اعادة 60 بالمئة من مصفى القيارة الى الخدمة بعد السيطرة على الابار التي تعرضت للحرق، مؤكدة اعادة العمل في مصفى الكسك في الايام المقبلة.
وقال مسؤول شعبة الاعلام في مديرية بيئة نينوى نشوان شاكر، ان فريق مشترك من مديرية بيئة نينوى مكون من كيمائيين وفزيائيين ومختصين بجانب التخطيط الجغرافي انهى زيارته لمشروعي مصفى القيارة ومصفى الكسك في الموصل بغية الاطلاع على التزام ادارتي المشروعين بمعايير السلامة البيئية.
واوضح ان الهدف من هذه الجولات الميدانية هو تقييم الواقع البيئي للمصافي فضلا عن متابعة تأثير المخلفات النفطية على مكونات البيئة، مبينا ان وحدات المعالجة للمخلفات النفطية في مصفى القيارة تعمل وفق المحددات والضوابط البيئية.
واكد انه تم اعادة 60 بالمئة من المصفى الى الخدمة بعد السيطرة على الابار التي تعرضت للحرق والاستفادة من النفط الخام ونقلة عبر الانابيب الى المصفى.
من جانب اخر، الزم الفريق ادارة مصفى الكسك بمتابعة موضوع (البركة النفطية) الموجودة داخل السياج الامني للمصفى لما له من تأثيرات سلبية على البيئة، منوها الى ان المصفى المذكور متوقف عن العمل وسيعاود انتاجه في غضون الايام القليلة القادمة بعد إزالة المخالفات البيئية.

شارك الخبر على