أطعمة تحتوي على كميات كبيرة من البروتين بعد اللحم

بواسطة عدد القراءات : 120
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أطعمة تحتوي على كميات كبيرة من البروتين بعد اللحم

هناك أسباب وجيهة لتناول الأطعمة التي تحتوي على كميات لا بأس بها من البروتين، وعلى رأس هذه الأسباب أن البروتين من المواد الأساسية للعظام والجلد والدم والغضاريف ، ومن دونه لا يمكن صنع الإنزيمات والهرمونات والكثير من المواد الكيميائية في الجسم. أضف إلى ذلك أن الجسم يستخدم البروتين لبناء وإصلاح مختلف الأنسجة وبشكل عام هو مكون من مكونات كل خلية من مليارات الخلايا في الجسم. ويعتبر البروتين ، على عكس الدهون والنشويات من «المغذيات الكبيرة»، أي أن الفرد يحتاج إلى كميات كبيرة منه وبشكل متواصل للحفاظ على صحة جيدة وخصوصا أن الجسم لا يخزنه. فعندما تهضم البروتينات، فإنها تترك وراءها الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم.

هناك الكثير من المصادر، بما في ذلك الحليب وفول الصويا والبيض، وكذلك البقوليات والمكسرات والفول وبالطبع السمك واللحم. ويعتبر الحمص من أهم المصادر بعد اللحم.

ولا شك أن لاستهلاك الأطعمة الغنية بالبروتين فوائد جمة وعلى رأسها: الحفاظ على وزن صحي أو تخفيض الوزن، تقوية العضلات، التعافي بعد التمارين وكبح الجوع. ويبدو أن الرجل يحتاج إلى 56 غراما من البروتين في اليوم بينما تحتاج المرأة إلى 46 غراما على ما يقول الاختصاصي كريس غونرز.

-أطعمة نباتية غنية بالبروتينات

خارج اللحم، ومن الأطعمة النباتية المهمة والطيبة التي يمكن تناولها للحصول على أكبر كمية من البروتينات هي:

- سمك التونة: وهو من أهم أنواع الأسماك وأكثرها شعبية. وهو غني بالكثير من المواد كالأوميغا - 3 وقليل السعرات الحرارية. ويحتوي كوب من التونة بوزن (154 غراما) على 39 غراما من البروتين بـ179 سعرا حراريا، أي 94 في المائة مما في الكوب.

- البيض: يعتبر البيض من ألذ وأهم المواد الغذائية، إذ يحتوي على كمية لا بأس بها من المعادن والدهون والفيتامينات والمواد المضادة للأكسدة والبروتين. والكمية الكبرى من البروتين توجد في بياض البيض. البيضة الكبيرة تحتوي على 6 غرامات من البروتين بـ78 سعرا حراريا أي 35 في المائة مما في البيضة من السعرات الحرارية.

- الحمص: من أغنى المواد بالبروتين. ويحتوي كوب الحمص المسلوق عادة على 270 سعرا حراريا و45 غراما من النشويات و4 غرامات من الدهون و13 غراما من الألياف و15 غراما من البروتين. ولهذا يعتبر الحمص مصدرا مهما من مصادر الحديد والمنغنيز والمغنيزيوم والزنك والنحاس وفيتامينات بي. ولهذا أيضا يحمي من الأمراض المستعصية وخصوصا أمراض القلب والسكري والسرطان.

اللبن - اللبنة: وهي من المواد المرغوبة في الشرق الأوسط، ويحتوي كل 170 غراما من اللبن عادة على 17 غراما من البروتين بـ100 سعر حراري أي 48 في المائة من الكمية (170 غ).

- الحليب: من المصادر المهمة للبروتينات الممتازة والنوعية والكثير من المواد التي يحتاجها الجسم الصحي، وخصوصا الفوسفور والكالسيوم وفيتامين بي - 2. يحتوي كوب الحليب الكامل الدسم على 8 غرامات من البروتين بـ149 سعرا حراريا، أي 21 في المائة مما في الكوب من سعرات.

- العدس: وهو أيضا من المواد المحببة في الطعام. يحتوي العدس على كمية ممتازة من الألياف والبوتاسيوم والحديد والنحاس والمنغنيز والبروتين. ويحتوي كوب العدس المسلوق على 18 غراماً من البروتين بـ230 سعرا حراريا، أي 27 في المائة من السعرات الموجودة في الكوب.

- البروكلي: وهو من المواد الطيبة الشبيهة بالقنبيط والغنية بفيتامينات «سي» و«كاي» والألياف والبوتاسيوم والبروتين والمواد التي تحارب السرطان. يحتوي كوب البروكلي المقطع (96 غراما) على 3 غرامات من البروتين بـ31 سعرا حراريا أي 20 في المائة من سعرات الكوب.

- جبن قريش (Cottage cheese): وهذا النوع من أنواع الجبنة البيضاء قليل الدهون والسعرات الحرارية أيضا، غني بالكالسيوم والفوسفور والسيلينيوم وفيتامينات «بي». يحتوي كوب الجبنة هذه (نحو230 غراما) على 27 غراما من البروتين بـ194 سعرا حراريا، أي 59 في المائة من سعرات الكوب.

- اللوز: من المكسرات المرغوبة أيضا. تحتوي أونصة اللوز (28 غراما) على 6 غرامات من البروتين، أي 13 في المائة من سعرات الأونصة.

شارك الخبر على