فرنسا : الحكومة ستتدخل اذا تم محاكمة ارهابيون فرنسيون في العراق وسوريا

بواسطة عدد القراءات : 192
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فرنسا : الحكومة ستتدخل اذا تم محاكمة ارهابيون فرنسيون في العراق وسوريا
أكدت وزيرة العدل الفرنسية، نيكول بيلوبي، اليوم الاثنين، أن بلادها ستتدخل اذا صدرت أحكام بالإعدام بحق الارهابيين الفرنسيين في العراق وسوريا.
وقالت وزيرة العدل، ان الحكومة ستتدخل اذا كان هناك ارهابيون فرنسيون معتقلين فى العراق وسوريا وحكم عليهم بالإعدام، مؤكدة أنه قد يتم التفاوض مع الدولة المعنية، ولكن بالتعامل مع كل حالة على حدا وضرورة أن يحظى الرعايا الفرنسيون بمحاكمة عادلة.
وأضافت أن النهج المتبع متغير حسب البلد، وأنه مع تركيا على سبيل المثال هناك اتفاقات واضحة تسمح باعادة الأشخاص، بينما مع العراق يتم محاكمة الفرنسيين هناك، مضيفة أنه مع سوريا الوضع أكثر تعقيدا لعدم الإعتراف بالسلطات القائمة ، وبالتالى يتم دراسة كل حالة بشكل منفصل.
من ناحية أخرى، كشف بيلوبي إنه تم التكفل بـ 66 طفلا عادوا من مناطق النزاعات في سوريا والعراق وأن الثلثين دون الخامسة من العمر.
وأوضحت أنه يتم متابعة عن كثب هؤلاء الأطفال وتوفير للأصغر سنا مساعدة تربوية وتسليمهم الى أسر تقوم باستضافتهم أو الى أقارب لهم بشروط محددة، لافتة الى أن المدانين منهم بارتكاب أفعال خطيرة وبلغوا السن القانونى للمساءلة القضائية يخضعون للاعتقال.
وكان مدعى عام باريس، فرانسوا مولانز، قد حذر من إمكانية أن يشكل هولاء الأطفال قنابل موقوتة في ضوء الحياة التي عاشوها فى مناطق النزاعات، وأوضح أن 676 فرنسيا بينهم 295 إمرأة لا يزالوا فى العراق وسوريا.
ويشار الى أن فرنسا شهدت مؤخرا جدلا واسعا بشأن مصير الرعايا الفرنسيين الذين التحقوا بصفوف داعش فى سوريا والعراق قبل اعتقالهم هناك، وتؤيد فرنسا حتى الآن محاكمتهم من قبل السلطات المحلية في هذين البلدين شريطة حصولهم على محاكمة عادلة.
شارك الخبر على