شعبية ماكرون تتراجع بنسبة 24% منذ تولّيه رئاسة فرنسا

بواسطة عدد القراءات : 372
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
شعبية ماكرون تتراجع بنسبة 24% منذ تولّيه رئاسة فرنسا

تراجعت شعبية الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بقوةٍ، خلال شهر أب الجاري، للشهر الثاني على التوالي، بحسب استطلاع للرأي نُشرت نتائجه الأحد

ووفق استطلاع المعهد الفرنسي للرأي العام، فإن نسبة الراضين عن أداء الرئيس الجديد، ماكرون، وصلت إلى 40%، ما يعني أنه تراجع بقدر 14% خلال أغسطس، تضاف إلى 10% كان قد خسرها في يوليو الماضي

وفاز ماكرون (39 عاماً) بعد حصوله على 66.06% من أصوات الناخبين، مقابل 33.94% لمرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان، بحسب نتائج الانتخابات الرئاسية الرسمية

وفي هذا الاستطلاع، قال 36% ممن شملهم المسح، إنهم 'راضون الى حد ما' عن أداء الرئيس، في حين قال 4% منهم إنهم 'راضون للغاية' عن أدائه


وارتفعت نسبة غير الراضين من 43% في يوليو إلى 57% في أب، وقد توزع هؤلاء على فئتين؛ هما: 'غير الراضين إلى حد ما' (37%) و'غير الراضين بالمرة' (20%)، في حين رفض 3% ممن شملهم الاستطلاع الإدلاء برأيهم

وبذلك، تكون شعبية ماكرون قد تراجعت بمقدار 24%، منذ أول استطلاع للرأي أجراه المركز ذاته، قبل 3 أشهر، أي عقب فوزه في الانتخابات الرئاسية مباشرة

وبحسب النتائج التي نُشرت في صحيفة 'لو جورنال دو ديمانش'، فإن شعبية رئيس الوزراء، إدوار فيليب، تراجعت أيضاً بقوة؛ إذ انخفضت نسبة الراضين عنه 9% في شهر واحد (56% في يوليو إلى 47% في أب)

والاستطلاع أُجري عبر الهاتف والإنترنت، خلال الفترة ما بين 25 و26 أغسطس، فى عينة من 1023 شخصاً تمثّل الناخبين الفرنسيين، بحسب نظام الحصص

وانتُخب المرشح الوسطى ماكرون رئيساً للجمهورية الفرنسية، في مايو الماضي، ليصبح أصغر رئيس في تاريخ فرنسا بعد فوزه على مرشحة حزب الجبهة الوطنية ماريان لوبان

شارك الخبر على