نائب : لا توجد أرادة حقيقية لدى الكتل السياسية لإغلاق هيئاتها الاقتصادية

بواسطة عدد القراءات : 372
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نائب : لا توجد أرادة حقيقية لدى الكتل السياسية لإغلاق هيئاتها الاقتصادية

اكد عضو لجنة النزاهة النائب عمار الشبلي انه لا توجد ارادة حقيقية لدى الكتل السياسية لإغلاق هيئاتها الاقتصادية لوجود مصالح مشتركة فيما بينها داعيا الى محاسبة دكاكين سرقة المال العام المشكلة داخل بعض احزاب السلطة”.

وكان ريس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري طالب بضرورة اجراء اصلاحات لواقع الاحزاب العراقية الذي سيؤثر ايجابيا على الاداء السياسي للبلاد ومكافحة الفساد، معتقدا ان تشريع قانون الاحزاب الذي اقره البرلمان سيحد من الفوضي السياسية في البلد.

وقال الشبلي ان “الرغبة الموجودة لدى اغلب الكتل السياسية في الاشتراك في الحكومة تعطي دليل واضح على وجود الفساد المالي والاداري لدى الاحزاب التي بقيت مسيطرة على وزارات بعينها في الحكومات السابقة”.

وبين النائب ان “عدم وجود كتل سياسية تتبنى المعارضة الحقيقية لعمل الحكومة في مجلس النواب يعد عمل اساسي لتزايد نسب الفساد في مؤسسات الدولة العراقية”.

وذكر النائب ان “مجيئ الوزير من نفس الحزب او الكتلة السياسية على نفس الوزارة يعد كارثة حقيقية في بناء الدولة لافتا الى حصول تغطية على اعمال الوزير السابق من قبل الشخصيات التي تأتي بعده”.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت في 6 تموز 2017 عن اصدارها تعليمات تمنع بموجبها تشكيل لجان اقتصادية في الاحزاب السياسية، مشيرة الى ان ذلك ينسجم مع توجهات الدولة العراقية.

من جانبه اكد عضو ائتلاف الوطنية النائب حامد المطلك ان هناك جهات سياسية مستفيدة من بقاء الواقع المزري الذي تعيشه العملية السياسية في العراق لتكوين مراكز قوة في المؤسسات الحكومية تعمل على سرقة المال العام”.

وقال النائب إن “بقاء هذه الجهات في العملية السياسية وتحكمها بالقانون الذي يحكم مؤسسات الدولة العراقية يعد مؤشر غير مطمئن لتعديل مسار الواقع السياسي في المرحلة المقبلة”.

شارك الخبر على