الإندبندنت: 2017 هو الأحر في تاريخ البشرية

بواسطة عدد القراءات : 475
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الإندبندنت: 2017 هو الأحر في تاريخ البشرية
قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية، أن عام 2017 الجاري يعد أكثر الأعوام ارتفاعا في درجة الحرارة على الإطلاق في تاريخ البشرية.
ونشرت الإندبندنت موضوعا بعنوان مخزن يوم القيامة قرب القطب الشمالي لحفظ البذور يتعرض لفيضانات بسبب ذوبان الجليد.
وتقول الصحيفة إن المخزن قد شيد في النرويج قرب القطب الشمالي كي توضع فيه البذور الخاصة بأهم الزراعات على وجه الأرض لحفظها في حال وقوع كارثة كبرى على كوكب الأرض سواء من صنع الإنسان أو كارثة طبيعية قد تعرض لفيضانات.
وتوضح أن أبواب المخزن التي أغلقت عام 2008 لم يكن من المتوقع فتحها لعدة أجيال لكنها فتحت بعد أقل من 10 سنوات بسبب الفيضانات التي نتجت عن ذوبان الجليد.
وتبين إن النفق الذي يلي الباب قد تدفقت عليه كميات كبيرة من المياه بسبب ارتفاع درجة الحرارة، مشيرة إلى أن المخزن يقع على عمق كبير داخل أحد الجبال في المنطقة الواقعة قرب القطب الشمالي من النرويج.
وتؤكد الجريدة لقرائها أن العام الجاري يعد أكثر الأعوام ارتفاعا في درجة الحرارة على الإطلاق في تاريخ البشرية المسجل وهو ما أدى لهطل الأمطار في المنطقة بدل تساقط الجليد،وأدى ذلك لاندفاع مياه الأمطار داخل النفق ووصلت إلى مخاون الحبوب بالفعل لكنها تجمدت ولم تضر بالبذور المخزنة في حاويات.
وتقول الصحيفة إن هذه الواقعة، رغم انها لم تؤد إلى الإضرار بالبذور المحفوظة، إلا أنها أثارت الشكوك في قدرة "مخزن يوم القيامة" على الصمود في وجه الكوارث الكبرى وهو الهدف الأساس من بنائه.
وتختم الإندبندنت بالقول إن العلماء يطالبون بالتروي قليلا لمعرفة ما إذا كان ارتفاع درجات الحرارة القياسي المسجل في نهاية 2016 مجرد أمر طارىء أم انه مقدمة لظاهرة طويلة الأمد وبالتالي سيكون المخزن حينها مهددا بالفعل.
شارك الخبر على