طائرة فضائية أميركية تعود للأرض بعد عامين

بواسطة عدد القراءات : 71
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
طائرة فضائية أميركية تعود للأرض بعد عامين

 

قال سلاح الجو الأميركي إن طائرته التجريبية غير المأهولة "إكس-37 بي" هبطت أمس الأحد في مركز كينيدي للفضاء التابع لإدارة الطيران والفضاء (ناسا) بعد الانتهاء من مهمة سرية استمرت نحو عامين. 

وأضاف أن الطائرة التي بنتها شركة بوينغ في مايو/أيار 2015، انطلقت من محطة سلاح الجو القريبة من كيب كنافيرال على متن الصاروخ أطلس 5 الذي بنته يونايتد لونش أليانس. 

ونفذت الطائرة، وهي واحدة من اثنتين من نفس الطراز في أسطول القوات الجوية الأميركية، اختبارات غير معلنة لمدة 700 يوم في الفضاء.

وتعتبر مهمة الطائرة الرابعة الأطول في برنامج سري أميركي يشرف عليه مكتب المهمات السريعة التابع لسلاح الطيران الأميركي. 

وكانت أولى الطائرات في البرنامج قد أرسلت إلى الفضاء في أبريل/نيسان 2010 وعادت إلى الأرض بعد رحلة استغرقت ثمانية أشهر. وفي مارس/آذار من العام التالي أرسلت طائرة أخرى بقيت في الفضاء لمدة 15 شهرا، في حين استمرت مهمة رحلة ثالثة في ديسمبر/كانون الأول 2012 لمدة 22 شهرا. 

ويعتزم سلاح الجو الأميركي إرسال طائرة خامسة إلى الفضاء ضمن نفس البرنامج في وقت لاحق من العام الحالي.

شارك الخبر على